من نحن؟

أنشئ المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا بالعريش وفقا لاحكام القانون رقم 52 لسنة 1970م في شأن تنظيم المعاهد العليا الخاصة بناء علي ترخيص من وزارة التعليم العالي بالقرار الوزاري رقم 1308 لسنة 2005م ليصبح احد دعائم التنمية بمحافظة شمال سيناء وليساهم في الاستقرار والتوطين وزيادة الكثافة السكانية ولتخريج دفعات من النابغين ليقودوا حركة التطوير والعمران.

لماذا المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا بالعريش؟

إليك نبذة مختصرة عن بعض مميزات المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا بالعريش.

تاريخ حافل بالإنجازات

بدأت الدراسة بالمعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا بالعريش في العام الجامعي 2005/2006 بعد موافقة سعادة وزير التعليم العالي بتاريخ 25/5/2005. هذا وتخضع امتحانات المعهد لإشراف وزارة التعليم العالي.

مدينة جامعية

يوفر المعهد مدينة جامعية بمساحة تقارب 5000 متر مربع توفر كافة الإمكانات الممكنة لمساعدة الطالب على التحصيل الدراسي. تم تصميم المدينة الجامعية الأساسية لاستيعات 180 طالب قابل للزيادة وتم افتتاح مبنى جديد يتسع لحوالي 200 طالب.

درجات علمية متميزة

تسير خطة الدراسة بالمعهد وفقا للخطة الدراسية التى اعدتها لجنة القطاع بالمجلس الاعلى للجامعات المصرية والتى يمنح الطالب بمقتضاها درجة البكالوريوس فى الهندسة.

رسالة سامية

يقوم المعهد العالى للهندسة والتكنولوجيا بالعريش بتخريج طلاب في تخصصات عمارة ومدنى وإليكترونيات بما يخدم الهندسة ويفي سوق العمل الهندسى المحلي والإقليمي مع تزويد الطلاب بأسس المعرفة والمهارات وأخلاقيات المهنة اللازمة وذلك وفقاً للمعايير التي يصيغها ممثلو المجلس الأعلى للجامعات. كما يساهم المعهد في خدمة المجتمع والبيئة من خلال الأبحاث العلمية والبرامج التدريبية.

تجربة دراسية مميزة

مدة الدراسة بالمعهد 5 سنوات دراسية تنقسم كل منها إلى فصلين دراسيين يتكون كل منهما من 15 أسبوعًا. يتم دراسة المناهج في المعهد باللغتين العربية والإنجليزية ويكون أداء الامتحانات بلغة دراسة المقرر.

تجهيزات مميزة

يضم المعهد تجهيزات مميزة تضمن توافر بيئة دراسية مريحة للطالب، وتشمل هذه التجهيزات العديد من المعامل والورش الهندسية ومدرجات وقاعات دراسية ومصلى للرجال وآخر السيدات وكافيتيريا وملاعب رياضية ومكتب للأمن.

أقسام المعهد

يضم المعهد الأقسام والتخصصات التالية:

الهندسة المعمارية

الهندسة المعمارية هي فرع التخصص الذي يوهل الجيل الجديد من المهندسين المعماريين لمزاولة المهنة discipline ، وهى مثلها مثل باقي المهن حديثة بوجودها الرسمي والهندسة المعمارية هي تخصص يوهل الطالب للانتماء لمهنة محددة هي أن المهندس المعماري .
المهندس المعماري :
يضمن تعريف المهندس المعماري تكوين العملي والمهني وكذلك المهارات والخبرات اللازمة له بالإضافة إلى التأكيد على أهمية دورة في المجتمع حيث يعتمد المجتمع الحديث عليه في توفير مختلف إشكال البيت العمرانية والمباني والمنشات التي يحتاجها الإنسان لممارسة مختلف الأنشطة .

ويدخل في نطاقه المواد التالية :-
(تصميم معماري – إنشاء معماري – مهارات بصرية – نظريات الإنشاء – تاريخ نظريات العمارة – المساحة – خواص مقاومة مواد – تحكم بيئي وتركيبات فنية تاريخ ونظريات تخطيط المدن – الدراسات المعمارية والإنسانية – خرسانة – ورش معمارية – تصميمات تنفيذية – التخطيط العمراني والإسكان – التصميم التجريبي ميكانيكا التربة والأساسات – تصميمات تنفيذية – الإنشاءات المعدنية – الكميات والمواصفات – تنسيق المواقع – القوانين والتشريعات البنائيه والعمرانية)

الهندسة المدنية

ليس من المبالغ بأن نقول أن الهندسة المدنية هي أعرق وأقدم فروع الهندسة وأكثرها إلتصاقاً بنشأة الإنسان وتطوره عبر مر السنين. وعبر العصور والسنين تقف معالم الهندسة المدنية شاهداً على حضارات الشعوب وعلى بلوغ الهندسة المدنية لمواقع هامة في تاريخ وحياة تلك الحضارات والشعوب ، فأهرامات الجيزة في مصر وحدائق بابل المعلقة وسور الصين العظيم ما هي إلا شواهد مدنية قائمة على تطور حضارات تلك الشعوب ورقيها ، ويعلم الجميع بأن ما يقال عن عجائب العالم السبعة ما هي إلا معالم من منجزات مهندسي تلك الشعوب وتلك الحضارات.

والمهندس المدني هو المهندس المسؤول عن وضع التصميمات الإنشائية للرسومات المعمارية بما يطابق المواصفات العالمية المتبعة في ذلك البلد والإشراف على تنفيذها موقعياً ويعمل كمهندس مصمم إنشائي وكذلك القيام بالحسابات المتوقعة وحساب التكلفة ، ويختلف نوع المهندس المدني على حسب دورة في هذا العمل كالآتي: مهندس مصمم ، مهندس تنفيذ ، مهندس مياه ، مهندس طرق وجسور ، مهندس البنية التحتية ، مهندس إدارة المشاريع.

نقسم الهندسة المدنية إلى :
هندسة الإنشاءات : وتختص بتنفيذ وإنشاء الطرق وهندسة النقل وهندسة المرور.
هندسة المساحة : وتختص بدراسة الأبعاد المساحية والمواقع الجغرافية للتصميمات الهندسية.
هندسة الموائع : وتختص بدراسة خصائص السوائل وأثرها على المشئات .
هندسة التربة : تختص بدراسة الخصائص الإنشائية للتربة والأساسات وغالباً ما تسمى بـ ميكانيكا التربة .
هندسة صحية : وتختص بتصميم وتشغيل أنظمة الصرف الصحي ومحطات المياه.
هندسة الري : وتختص بدراسة أساليب التحكم في أنواع الري المختلفة والمنشآت المائية الزراعية.

ويدخل في نطاقه المواد التالية :-
(تحليل وميكانيكا الإنشاءات – قدرات المهندس وإعداد التقارير – المساحة – خواص ومقاومة المواد – رسم مدني – تكنولوجيا التشييد – هندسة الري والصرف – ميكانيكا الموائع – أسس الهندسة الكهربية والميكانيكية في صناعة التشييد – جيولوجيا الهندسة – خرسانة مسلحة – إدارة مشروعات – اقتصاد هندسي – منشآت معدنية – هيدروليكا – تخطيط النقل وهندسة المرور – الهندسة والمجتمع والقانون – تصميمات وأعمال الري – ميكانيكا لتربة – هندسة السكك الحديدية – تصميم منشآت الري – هندسة صحية – هندسة المواني – الكميات ومراقبة التكاليف)

هندسة الإلكترونيات والاتصالات

يعتبر تخصص هندسه الالكترونيات والاتصالات من التخصصات المطلوبة والحيوية فى الكثير من القطاعات الصناعية والحكومية والخدمية ويضم القسم تخصصات فرعية منها هندسة الإلكترونيات وهندسة الحاسبات والتحكم الآلى ، ويقوم القسم على تعريف الطالب بأساسيات الهندسة الإلكترونية وفروعها , ويواكب برنامج الدراسة حركة التطور الدائمة والسريعة فى مجالات الهندسة الإلكترونية , كما يركز البرنامج على الجوانب العملية بحيث يؤهل الخريج ليكون مهندسا على درجة عالية من التدريب يملك المهارات العلمية المناسبة التى تمكنه مباشرة من الدخول فى حقول الإنتاج وأسواق العمل التى تلائم تخصصه.

يتضمن البرنامج الدراسى بالقسم ثمانية مستويات دراسية يتخللها فترات تدريبية صيفية فى إحدى الشركات أو المصانع ذات العلاقة , ويقوم الطالب فى المستويين الأخيرين بإعداد مشروع التخرج الذى يقوم فيه بتوظيف مااستفاده من خبرات نظرية وعملية اكتسبها أثناء دراسته تطبيقيا, وتتيح الدراسة بالقسم فرص عمل للخريجين فى مجالات عديدة بحيث يمكن لخريج القسم العمل فى مجالات الإلكترونيات والإتصالات والتحكم الآلى والحاسبات وفرص عمل عديدة فى القطاعين العام والخاص.

في الفرقة الثالثة يتشعب القسم إلى (اتصالات – حاسبات وتحكم)

هندسة القوى الميكانيكية

أحد فروع الهندسة التي يعزى إليها بدراسة مصادر القوى الطبيعية وكيفية إستغلالها الإستغلال الأمثل كذالك تحويلها من أصوره إلى الأخرى بهدف توجية موارد هذه الطاقة الهائلة لصالح الإنسان وراحتة وودراسه الأسس والمعايير لكيفية إستغلالها وفي نفس الوقت تنميتها وتطويرها والبحث دائما عنالجديد في مصادر هذه الطاقات.

ويهدف القسم الى تخريج مهندس القوى الميكانيكية بحيث يكون قادرا علي تصميم جميع أنواع الماكينات والمعدات والمحركات والآلات وإعداد الرسومات الهندسية والإشراف على الجوانب الفنية والتركيب والصيانة لهذه المعدات وارتباطا بلتصنيف الدولي لمجالات عمل مهندس القوى الميكانيكية في التخصصات الاتية:

ويدخل في نطاقة المواد التالية :
( هندسة التصنيع- المدخل إلى هندسة القوى الميكانيكية – ميكانيكا موائع – ديناميكا حرارية – الميتالورجيا الفيزيائية – علم نفس صناعي وسلامة مهنية – نظرية ماكينات – اجهادات حرارية وميكانيية – هندسة كهربية والكترونية – التلوث البيئي والصناعي – تطبيقات الحاسب في هندسة القوى الميكانيكية – اهتزازات ميكانيكية – مصادر الطاقة وتحولاتها – تصميم أجزائ الماكينات – كتابة التقارير الفنية – تكنولوجيا البخار – أنتقال الحرارة – قياسات ميكانيكية وحرارية – آلات وشبكات كهربية – أنتقال حرارة وكتله – أساسيات التحكم الآلي – محركات إحتراق داخلي – آلات هيدروليكية – التبريد وأنظمة التجميد – ديناميكا الغازات – آلات توربينية – محطات القوى الحرارية – تكييف هواء وتهوية – تنظيم وعلاقات صناعية بالمشروع )
آلات الاحتراق الداخلي – محطات القوى (البخارية – الغازيه والمركبه والنووية والمائية) التبريد وتكييف الهواء والمضخات محطاتالهيدروليكية وعمليات التقطير ومعالجة المياه والطاقة الشمسية .